أهم الدروس الواجب تعلمها من سوق.كوم في التجارة الالكترونية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٣٧ ، ٢٣ مايو ٢٠١٩
أهم الدروس الواجب تعلمها من سوق.كوم في التجارة الالكترونية

أهم الدروس الواجب تعلمها من سوق.كوم في التجارة الالكترونية

سوق.كوم هو واحد من أكبر مواقع التجارة الإلكترونية في العالم العربي. بدأ سوق.كوم كموقع مزاد في عام ٢٠٠٥ ، وأعاد تنظيم نفسه كموقع بيع بالتجزئة وسوق للبائعين الخارجيين في عام ٢٠١١. [١]


نمت سوق.كوم بسرعة كبيرة لدرجة أنها اكتسبت نفسها اسم "أمازون الشرق الأوسط" يجذب أكثر من ٣٥ مليون زيارة إلى كتالوجتها الذي تضم أكثر من ٥٠٠٠٠ منتج فريد في ٢٠ فئة مختلفة ، بما في ذلك الإلكترونيات الاستهلاكية والسلع المنزلية والأزياء والساعات والعطور ولعب الأطفال ومنتجات الأطفال. توفر هذه الميزة مهارة تسوق مريحة وآمنة عبر الإنترنت من خلال عمليات الدفع عبر الإنترنت وخيار الدفع نقدًا عند التسليم وعوائد مجانية. [٢]


قامت سوق.كوم باستهداف مشاكل السوق العام بحلول فعلية لا مثيل لها في الفترة السابقة. فيما يلي بعض اسباب نجاح سوق.كوم و الدروس المستفادة من نجاح سوق.كوم:

السبب رقم ١: استهداف منطقة الشرق الاوسط عن طريق التركيز على التسوق عبر الإنترنت على الهاتف المحمول. الدرس رقم ١: دراسة تفضيلات جمهورك المستهدف والوسيط الانسب للوصول اليهم.


السبب رقم ٢: التعاون مع Payfort بوابة الدفع االتي تشجع التجار على البيع على موقع التجارة الإلكترونية مع تقنية آمنة. الدرس رقم ٢: معرفة اماكن الضعف في قطاعك و كيفية توفير وسائل الامان و السرعة في الدفع للمستلكين.


السبب رقم ٣: قامت سوق.كوم بإطلاق خدمة "Fulfilled by Souq" وهي عبارة عن خدمة لوجستية تقدمها سوق.كوم إلى البائعين. مما ساعد في التعامل مع المشكلات اللوجيستية في الشرق الأوسط. الدرس رقم ٣: أخذ مشاكل الجمهور المستهدف بعين الاعتبار لتطوير حلول من شأنها حل مشكلات جذرية للمنطقة. مثل انشاء خدمة جديدة أو منتج يلبي احتياج غير مُشبع.


السبب رقم ٤: كما ذُكر سابقاً ، تم وصف سوق.كوم بالفعل من قبل الجمهور بأنه أمازون الشرق الأوسط. لاستخدامها التكنولوجيا الذكية و قدرتها على تلبية احتياجات العملاء. كما انها رائدة في مجال التجارة الإلكترونية في المنطقة، و لسعيها الدائم للحصول على تجربة أفضل للبائعين والعملاء ، وكذلك الأمر بالنسبة لشركة امازون.[٣] الدرس رقم ٤: تحديد هدف علامتك التجارية و محركها الاساسي لرسم صورة واضحة عن علامتك و ربطها بأنجح الافكار على الاطلاق.


تعمل اليوم سوق.كوم في سبع دول تمثل أكثر من ١٣٥ مليون شخص. إلى جانب النجاح الهائل ، ساهمت سوق.كوم بتأمين الفرص التي أوجدوها للآخرين: لقد توسّع العديد من التجار على الموقع من بيع أقل من اثني عشر منتجًا في الأسبوع إلى تسليم ملايين المنتجات كل عام. لا عجب في أن أمازون قررت الاستحواذ على سوق.كوم بدلاً من الدخول إلى المنطقة مباشرة. و البدأ من الصفر. نظرًا لقواعد سوق.كوم المثبتة وعمليات الدفع والتسليم المتكاملة ، سيكون من السهل جدًا على سوق.كوم وأمازون توسيع التجارة الإلكترونية في المنطقة معًا مما يمكن أن تفعله الشركات المنفصلة.

المراجع

  1. "how-4-successful-ecommerce-companies-in-middle-east-have-overcome-the-hurdles", embitel.
  2. "souq-ecommerce-business-revenue-model-how-marketplace-works", futureworktechnologies.
  3. "six-lessons-learn-souqs-acquisition", egyptinnovate.
95 مشاهدة