اسباب عدم اكمال عملية التسوق عبر الإنترنت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٥ ، ١٤ مايو ٢٠١٩
اسباب عدم اكمال عملية التسوق عبر الإنترنت

اسباب عدم اكمال عملية التسوق عبر الإنترنت

يفقد متجر التجارة الإلكترونية ​​أكثر من 75٪ من مبيعاته بسبب التخلّي عن المنتجات في العربة وعدم إكمال عمليّة الشراء. سنناقش في هذه المقالة عشرة أسباب شائعة وراء مغادرة العملاء للمتاجر الإلكترونية عبر الإنترنت دون إجراء عمليّة شراء، ونقترح بعض الحلول لتحسين تجارب المتسوّقين وتحقيق المزيد من المبيعات.


١. تكلفة الشحن غير متوقعة

التكاليف المخفيّة هي السّبب الرّئيس وراء مغادرة زوّار موقعك دون الشّراء، إذ يحتلّون المرتبة الأولى من حيث الاحتمال والأثر، ويجب عليك أيضًا الانتباه إلى التكاليف الخفيّة الأخرى، مثل الضرائب، أو العناصر التكميلية المطلوبة التي لها تأثير مماثل.

الحل؟؟

أفضل مسار للعمل هو توضيح جميع التكاليف منذ البداية، يحظى المتسوّقون الرقميون بتقدير كبير للشّفافية، وهي ضرورية لنجاح المتجر. تتمثل الاستراتيجية الأخرى الناجحة في تجميع التكلفة الإضافية للشحن بالمنتج وتقديم شحن "مجاني" للعميل، وجدت CPCstrategy أنّ الشحن المجاني يعدّ "حاسمًا" بالنّسبة لـ 73٪ من العملاء لإجراء عملية شراء، وسيشجع 93٪ من المتسوقين على شراء المزيد عبر الإنترنت. [١]


٢. الحاجة إلى إنشاء حساب مستخدم جديد

لا يكمل 22٪ من المتخلّين عن عملية الشراء عندما يُطلب منهم إنشاء حساب مستخدم جديد، ويقول 28٪ من جميع المتسوقين إنّ هذا هو سبب تخلّيهم عن العربات.


٣. إجراء البحوث لشراء في وقت لاحق

يتشارك العملاء في عادة واحدة للتسوّق عبر الإنترنت؛ هي استخدام الإنترنت لتصفح العديد من المنتجات عبر المتاجر، وتشمل مقارنة البحث في السّعر والجودة والشحن والعروض الخاصةّ، في كثير من الأحيان سيقوم العملاء بإضافة عناصر إلى العربة من أجل الرجوع بسهولة إلى العناصر.

الحل؟؟ لا يوجد أي حل في حدّ ذاته للحد من هذا النوع من التخلّي عن العربة، والهدف من الحد من التخلي عن العربة هو استعادة المبيعات المفقودة. إذا كنت تعلم أن المتسوقين يقومون بتقييم بعض المنتجات حسب السعر فيمكنك تنفيذ نافذة منبثقة لضمان مطابقة الأسعار لضمان شراء العملاء منك في نهاية المطاف، أو ضمان المنتج أو الخدمة من خلال سياسة استرداد الأموال.


٤. مخاوف بشأن أمن الدفع عبر الانترنت

أمان الدفع عبر الانترنت هو أول سبب للتخلّي عن العربة، ولديه تباين كبير بين الاحتمال وتقييم التأثير. تشمل الأسباب الرّئيسة للشكّ عيوب التصميم، والتخطيطات القديمة، والصّور المفقودة ، وعدم وجود شهادة SSL.

الحل؟؟ أسهل طريقة تكون من خلال أشكال مختلفة من الإثبات الاجتماعي لتؤكّد للعملاء أنّك متجر جدير بالثقة. استخدام شهادات العملاء، استخدام مراجعات المنتج. استخدام التأييد، قدّم معلومات اتصال كاملة، مثل رقم الهاتف.


٥.عملية شراء و دفع طويلة ومربكة

السبب الرّئيس للتسوق من عبر الإنترنت هو تقليل الوقت و الجهد، وطلب معلومات كثيرة لإكمال عمليّة الشراء يساهم في تجربة سيئة للمشتري، ممّا يؤدي إلى 28 ٪ من المتسوقين للتخلّي عن عرباتهم.

الحل؟؟

تقليل عناصر النّموذج، اسأل فقط عن المعلومات الضرورية، بالإضافة إلى ذلك قم بتبسيط التنقل في موقعك، ويعدّ تقليل "عدد الشاشات" من البداية إلى الإكمال طريقةً رائعةً لتقليل الوقت والجهد.


٦. عدم وجود خدمة الشحن السريع

في حينّ أن تكلفة الشحن هي السّبب الرّئيس وراء التخلي عن عملية الشراء، إلّا أنّ سرعة الشحن تشكّل تهديدًا كبيرًا أيضًا. إذ إنّه في حالات عمليات الشراء المهمة غالبًا ما تكون مقيّدةً بالوقت، مثلاً؛ أعياد الميلاد، واحتفالات الذّكرى السنويّة، أو العطلات، أو حالات الطوارئ، وإذا كان متجرك غير قادر على تسليم البضائع في الوقت المناسب يضطر العملاء إلى عدم إكمال عملية الشراء.

الحل؟؟

العملاء أكثر استعدادًا للإنفاق على الشحن المعجل، وسوف تستفيد كثيرًا من توفير هذا الخيار.


٧. احتواء موقع الويب على أخطاء / تعطل

تمثل أخطاء موقع الويب وتعطله وأوقات تحميله رادعًا أساسيًا لإتمام عملية الشراء، ويساهم في الشعور بعدم الأمان على الموقع.

الحل؟؟

تأكد من أنك تنتقل بانتظام إلى موقعك من الصفحة الرّئيسة إلى الخروج، وتأكّد من أن موقعك ما يزال محدثًا ولا توجد أيّ مشكلات. يجب عليك إجراء هذه الاختبارات عبر مجموعة متنوعة من أحجام الشاشة، خاصّةً وأن المحمول مستمرّ في الأهمية. يمكنك التحقق من سرعة الموقع من خلال عدد من الخدمات المجانية، نستخدم غالبًا Pingdom و Google Pagespeed Insights.


٨. سياسة الارجاع و التبديل غير مرضية

ما يصل إلى 66 ٪ من المتسوقين أنّهم سينفقون أكثر مع سياسة إرجاع سخيّة. لسوء الحظ، وضعت العديد من المتاجر قيودًا صارمةً على عائداتها، هذا يمكن أن يأخذ شكلين؛ أولاً السياسات التي تقيد الكثير من الوقت، ثانيًا السياسات التي تُكلِف المشتري تكاليف الإرجاع (تكاليف الشحن).

الحل؟؟

تأكد من أنّك قادر على تتبع عدد العائدات والتكاليف المرتبطة، بعد ذلك ابدأ بتقديم شحن مجاني لمدّة 30 يومًا، وقم بإجراء الاختبار لمدّة شهر أو شهرين وشاهد ما تأثيره على مبيعاتك، قارن هذا بالتكاليف الإضافية لهذه السياسة، ومعرفة ما إذا كان العائد المجاني لمدّة 30 يومًا يمثل استراتيجيّةً مربحةً لك.


٩. عدم عرض تفاصيل أو صور كافية للمنتج

نظرًا لأنّ العملاء لا يمكنهم التقاط المنتجات والتعامل معها في متجرك عبر الإنترنت فأنت بحاجة إلى استخدام كلمات وصور وصفيّة، لكنها دقيقة لجعلهم واثقين من أنّهم يعرفون بالضّبط ما يشترونه.

الحل؟؟ تقديم صور لكل منتج من زوايا معارضة وإظهار النطاق، إذا كان المنتج يأتي بألوان أو أشكال مختلفة فقم بتضمين صور لكل خيار.


١٠. رفض بطاقة الائتمان

يسبّب رفض بطاقة الائتمان تراجع المشتري عن إتمام عمليّة الشراء، ويكمن الرفض في أكثر من سبب، منهم: عدم وجود رصيد كافٍ، عدم تهيئة الموقع لقبول هذا النوع من البطاقات، مشكلات في نظام البنك أو مزوّد البطاقة.


المراجع

  1. "10-reasons-shopping-cart-abandonment", barilliance, Retrieved 13-4-2019.
160 مشاهدة