التسويق بالمحتوى أو التسويق عبر يوتيوب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٥ ، ٢١ مايو ٢٠١٩

التسويق بالمحتوى أو التسويق عبر يوتيوب

يوجد وقت ومكان للفيديو، ووقت ومكان للمحتوى المكتوب، ولكلّ شخص تفضيلاته الفريدة، لكن في أكثر الأحيان يختار الجمهور اختيار الفيديو، وعندما يتوفّر كلّ من الفيديو والنّص على نفس الصفحة يفضّل ٧٢٪ من النّاس استخدام الفيديو للتعرّف على منتج أو خدمة.

يمكن أيضًا استخدام الفيديو لإضفاء مزيد من الاهتمام على مشاركات المدوّنة الحالية والصفحات المقصودة وغيرها من النقاط الرّئيسة خلال رحلة المشتري.[١]

ومع ذلك ، فإنّ إعطاء خيارات عملائك لكيفية استهلاكهم للمحتوى الخاص بك هو عادةً ممارسة تسويقيّة جيّدة.

التسويق عبر يوتيوب

كلّ يوم يشاهد النّاس مئات الملايين من ساعات الفيديو على يوتيوب، والأرجح أن يشاهد المستخدمون الفيديو عبر يوتيوب أكثر من أي نظام أساسي آخر لمشاركة الفيديو - على الرغم من أنّ أكثر من ٨٥٪ من إعلانات يوتيوب قابلة للتخطّي - فإنّ الشركات لا تدفع إلّا عندما يشاهد الناس إعلاناتهم، ممّا يعني أنّه وضع مربح للجانبين.[٢]

قد يكون تسويق الفيديو هو الحل للسّماح لمحتواك بالتألّق. بحلول عام 2021 سوف تمثّل حركة الفيديو 82٪ من إجمالي حركة مرور الإنترنت للمستهلكين، فالأهميّة المتزايدة لتسويق الفيديو واضحة، لكن هل هذا هو الوقت المناسب لإضافة تسويق الفيديو إلى استراتيجية تسويق المحتوى الخاصة بك؟


فيما يأتي قائمة بثلاثة أسباب تجعلك بحاجة إلى الاستثمار في تسويق الفيديو، وثلاثة أسباب تجعل التّسويق عبر الفيديو غير مناسب لك.


ثلاثة أسباب للاستثمار في تسويق الفيديو:

[٣]

١. بامكان الفيديو تقديم معلومات قيّمة

لا يحتاج المستخدمون إلى فهم ماهية علامتك التجارية أو منتجك أو خدمتك فحسب، بل كيفيّة استخدامها أيضًا، وإذا لم يستطع شخص ما الاتصال بمنتجك فلماذا يتجوّلون لقراءة المزيد عنه؟

المشكلة والحل بحاجة إلى أن تكون موجزةً وواضحةً، لذلك تخلّص من التفسيرات الطويلة و المعقّدة، وبدلاً من ذلك أدخل مقطع فيديو إلى خططك التّسويقية.


٢.الوصول إلى جمهور جديد

تعدّ العديد من الشركات أنّ التسويق عبر الفيديو "أمرًا لطيفًا" وليس "ضروريًّا"، ويمكنني أن أفهم السّبب، يعدّ تسويق الفيديو استثمارًا كبيرًا للوقت والجهد والمال، ويستمرّ محتوى الفيديو بالنّمو، و٥٣٪ من الناس يرغبون برؤية المزيد من محتوى الفيديو من المسوقين.

سيكون لجميع منافسيك وجود على وسائل التواصل الاجتماعي وتسويق البريد الإلكتروني ومدوّنة، لكن قد لا يكون لديهم تسويق فيديو، ونظرًا لتزايد تشبّع السوق بتسويق المحتوى والمدوّنات سيكون من المهم الانفصال عن المألوف.

على يوتيوب تتمّ مشاهدة حوالي ٥ مليارات مقطع فيديو يوميًا، تستمرّ مدّة جلسة مشاهدة الجوال على يوتيوب أكثر من ٤٠ دقيقةً، وإذا كنت لا تعتنق تسويق الفيديو فستفقد مكانتك كزعيم صناعتك، كما أنّك تفتقد جمهورًا كبيرًا محتملًا.

٨٠٪ من المستخدمين يمكنهم استدعاء إعلان فيديو شاهدوه في آخر ٣٠ يومًا، والتمتّع بإعلانات الفيديو يزيد من نيّة الشّراء بنسبة ٩٧٪، ورابطة العلامة التجاريّة بنسبة ١٣٩٪، كما يتضمّن أكثر من ثلث النشاط عبر الإنترنت مشاهدة مقاطع الفيديو.


٣. تحويل الجمهور المستهدف الى عملاء

توفير محتوى فيديو للمشاهدين الخاص بك الذي يعطيهم شيئًا ذا قيمة، سواءً كانت معلومات عن كيفية عمل شيء ما أم ماذا يفعل منتج ما، أو مجرّد ترفيه خالص يضيف شخصيّة إلى علامتك التّجارية.

من الواضح مدى فعالية الفيديو، ومع ذلك قبل الشّروع في جهود تسويق الفيديو الخاصة بك ضع استراتيجيّةً جيدة التصميم لجمهورك المحدّد.

يجب أن تكون قادرًا على الإجابة عن الأسئلة الآتية قبل تطوير استراتيجية تسويق الفيديو:

- من يشاهد مقاطع الفيديو هذه؟ - أين يشاهدونها؟ - لماذا يشاهدونها؟ - متى يشاهدونها؟


ثلاثة أسباب لعدم الاستثمار في تسويق الفيديو على يوتيوب:

١. لا يمكنك إنتاج محتوى عالي الجودة

تجمع استراتيجية تسويق الفيديو المربحة بين الأفكار الجيدة والتنفيذ الجيد، ومحتوى الفيديو ذو جودة صوت سيئة أو بصرية غير مهنيّة سيكون بمثابة فشل للحملة التسويقيّة، وسيؤدي الى انطباع سيء عن العلامة التجارية.


٢. ليس لديك استراتيجية محتوى مرتبطة عبر القنوات

الهدف النهائي ليست المشاهدة فحسب، فهو على الأرجح توليد عملاء جدد أو زيادة عدد الزيارات، لكن هذا لا يحدث دون المشاهدين، ويمكن أن يساعد المحتوى المتقاطع الترويج القابل للمشاركة على تضخيم المحتوى وزيادة الوعي بالعلامة التجاريّة، كفيديو تمهيدي على الصّفحة المقصودة يشرح الفيديو مفهوم الشّركة، فقيمة الترفيه تجعلها قابلةً للمشاركة، لذلك تعمل بصورة جيّدة على فيسبوك أو على وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى، استخدم جمهورك الحالي للترويج لمقطع الفيديو الخاص بك، وضع في اعتبارك أنّ المحتوى ليس مناسبًا لجميع القنوات.


٣. ليس لديك الوقت الكافي لقياس النتائج

يعتقد 52٪ من المسوقين أن الفيديو فعّال للتوعية بالعلامة التجارية، ويقول 73 ٪ من المسوّقين إنّ الفيديو يحصل على أفضل عائد استثمار.

النّظر في أشرطة الفيديو المنتج أعلاه، تعمل مقاطع الفيديو الموجودة في الجزء السفلي من المسار على تسريع دورة المبيعات حتى ترى عائد استثمار أعلى.

من الضّروري إعداد مؤشّرات الأداء الرّئيسة الخاصّة بك وتتبعها باستمرار، وإذا لم تتمكّن من القيام بذلك فإنّ تسويق الفيديو ليس لك الآن.

الخلاصة

تسويق الفيديو يمكن أن يساعدك على زيادة التحويلات، والمساهمة في الوصول إلى جمهور جديد وفصلك عن المنافسين، أو يمكن استخدامه لتزويد المستهلكين بمعلومات قيّمة للمساهمة في الحصول على المبيعات. ومع ذلك، من الضّروري مشاركة المحتوى الخاص بك والترويج له، والاستفادة من جمهورك الحالي، وإنتاج مقاطع فيديو عالية الجودة على أساس ثابت، وتتبع نتائجك وقياسها. إذا كنت تستطيع القيام بهذه الأشياء فقد حان الوقت للانتقال إلى تسويق الفيديو، لكن إذا لم تكن مستعدًا لجعل العمل متناسقًا مع مقاطع الفيديو عالية الجودة ثمّ تتبع النتائج فقد ترغب بالتأجيل.

المراجع

  1. "using-video-for-marketing-vs-written-content", thoughtcastmedia, Retrieved 27-4-2019.
  2. "youtube-versus-facebook", socialmediatoday, Retrieved 27-4-2019.
  3. "is-it-time-to-add-video-marketing-to-your-content-marketing", neilpatel, Retrieved 27-4-2019.