تطور التجارة الالكترونية في الشرق الاوسط

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١٢ ، ٣ فبراير ٢٠١٩
تطور التجارة الالكترونية في الشرق الاوسط

التجارة الإلكترونية

تعرف التجارة الإلكترونية (بالإنجليزية: e-commerce) أيضًا باسم "التجارة عبر الإنترنت" وهي تسويق وشراء وبيع للسلع والخدمات أو نقل للأموال أو البيانات عبر الإنترنت، وتشمل أدوات التجارة الإلكترونية المنصات الحاسوبية والتطبيقات والحلول والخوادم وعديدًا من تنسيقات البرامج المصنعة بواسطة مزودي خدمات التجارة الإلكترونية ويتم شراؤها من قبل التجار لزيادة المبيعات عبر الإنترنت.[١][٢][٣]


تطور التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط

تُعد منطقة الشرق الأوسط واحدة من أسرع أسواق التجارة الإلكترونية نمواً في العالم بأسره، حيث تشهد طفرة لا يمكن إنكارها بالرغم من عدم وصولها إلى مراحل متقدمة كالتي وصلت إليها أسواق الولايات المتحدة أو عديد من البلدان في أوروبا، وتشير التقديرات إلى أن المبيعات عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط تعادل 2٪ فقط من إجمالي إيرادات تجارة التجزئة مقابل 15٪ في المناطق الأكثر تقدمًا، ويتوقع أن تتضاعف التجارة الإلكترونية في دول الخليج وحدها أربعة أضعاف الأرباح البالغة 5 مليارات دولار في عام 2015 لتصل إلى 20 مليار دولار قبل عام 2020، كما يتوقع بعض المحللين أرباحا تقديرية تبلغ 48.8 مليار دولار في عام 2021، في حين أن ما يقارب 90 ٪ من السلع المباعة حاليا عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط لا تزال تُشحن من دول خارجية ولكن هذا يتغير بسرعة في ظل وجود إمكانية هائلة لتحقيق أرباح عبر التجارة الإلكترونية خلال العصر الحديث في الشرق الأوسط.[٤]


عناصر ساهمت في إحداث الانتعاش الرقمي في الشرق الأوسط

المرونة

إن امتلاك متجر أو شركة إلكترونية يمنح مالكها مرونة في العمل ويمكنه من إدارة أعماله ومتابعتها من المنزل أو من أي مكان يتوفر فيه الإنترنت، كما يستطيع التاجر تزويد التطبيقات والمواقع الإلكترونية ببيانات مباشرة يمكن الوصول إليها عبر الهواتف الذكية، مما يلغي الحاجة لوجود شركة أو متجر تقليدي لتأدية المهام، كما يمكن التواصل مع العملاء عن طريق الإنترنت مما يساهم في توفير الوقت والجهد المطلوب.

التكلفة

لا يتطلب إنشاء شركة أو متجر إلكتروني كثيرًا من الأموال مقارنة بإنشاء شركة أو متجر تقليدي، كما يمتلك الرياديون في التجارة الإلكترونية خيار تخفيف الأعباء التي يتحملها أصحاب الشركات التقليدية مثل المصاريف التي تنفق على استئجار العقارات ورواتب الموظفين وفواتير الماء والكهرباء للعقار المستأجر، بالإضافة إلى أن معظم أصحاب الشركات الإلكترونية لا يحتاجون إلى تخزين المنتجات التي يبيعونها إذ يمكنهم تزويد العملاء بالمنتجات بعد إتمام الصفقة.

أنظمة الدعم

تضم الأسواق الإلكترونية أنظمة دعم عديدة تعمل على نمو الشركات والمتاجر الإلكترونية وتقليل التكاليف عليها، ويمتلك أصحاب الشركات خيار الاستعانة بشركات خارجية مختصة في الدعم اللوجستي والحسابات والعلاقات العامة لتنفيذ مهام ضرورية في إدارة العمل بجودة عالية جدًا ولمنح الشركات والمتاجر الإلكترونية ميزة تنافسية وسمعة طيبة لعلامتها التجارية.

ازدهار الأسواق الإلكترونية

أدى التوجه إلى الاقتصاد الرقمي إلى ارتفاع عدد الشركات التي تحول نظامها التقليدي إلى النظام الإلكتروني والرقمي، إذ تعد الأسواق الإلكترونية الوسيلة الجديدة للقيام بأعمال الشركات بهدف الوصول إلى جميع أنحاء العالم، وساهمت ثقة العملاء بالتجارة الإلكترونية في توسعها وانتشارها، كما تنبأت شركة أبحاث تدعى "فوريستر" (بالإنجليزية: Forrester) أنه مع حلول عام ٢٠٢٢ سيشكل الشراء عبر الحدود الدولية ٢٠٪ من نسبة التجارة الإلكترونية في العالم، كما ستصل مبيعاتها ٦٢٧ مليار دولار.

وسائل التواصل الاجتماعي

ساهمت وسائل التواصل الاجتماعي في نمو التجارة الإلكترونية بشكل كبير؛ فهي جزء أساسيّ من حياة معظم الناس، مما جعل شركات وسائل التواصل الاجتماعي تتجه نحو ابتكار أنظمة إعلانات شاملة تساعد التجار على الوصول إلى العملاء المستهدفين بسهولة، إذ يمكن للتجار تصنيف العملاء لأغراض التسويق حسب الموقع الجغرافي للمتصفح، كما يستطيع التجار أن ينشروا الإعلانات حسب وسيلة التواصل الاجتماعي التي يختارونها.

جوجل

إن استخدام محرك البحث "جوجل" ساهم أيضًا في نمو وتوسع التجارة الإلكترونية، إذ يساعد الإعلان عبر جوجل كشركة أو كمتجر إلكتروني في استهداف العملاء الذين يبحثون عن بضائع أو خدمات متوفرة لديهم، كما يعمل "تحسين محركات البحث" و"جوجل آدووردز" على مساعدة العميل في تحديد موقع البائع عن طريق الإنترنت والوصول إليه.[٥]


المراجع

  1. "What is Ecommerce?", shopify, Retrieved 2019-1-31.
  2. Margaret Rouse, "e-commerce (electronic commerce or EC)"، techtarget, Retrieved 2019-1-31.
  3. "Definition - What does Electronic Commerce (E-Commerce) mean?", techopedia, Retrieved 2019-1-31.
  4. Jennifer Lundt، "E-Commerce in the Middle East"، istizada، اطّلع عليه بتاريخ 31-1-2019.
  5. "نمو التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط"، شمس، 2017-7-28، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-31.