كيفية التجارة عبر الانترنت

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٠ ، ١٥ يناير ٢٠١٩
كيفية التجارة عبر الانترنت

التجارة عبر الإنترنت

يقصد بالتجارة عبر الإنترنت، أو التجارة الإلكترونية، النشاط التجاري الذي ينفذه الفرد أو الشركة عبر شبكة الإنترنت، وتجري هذه التجارة بين التاجر والمستهلك، وبين التاجر والتاجر، وبين المستهلك والتاجر وبين المستهلك والمستهلك، وهو يشمل بيع أو شراء جميع المنتجات والسلع والخدمات تقريبًا، بدءًا بالكتب والألبومات الغنائية وانتهاء بتذاكر الطيران، واشتدت أهمية التجارة الإلكترونية في عصرنا الحالي مع افتتاح أعداد ضخمة من المتاجر الإلكترونية التي يزورها الناس لشراء حاجياتهم. [١]


كيفية التجارة عبر الانترنت

تكمن الخطوة الأولى للتجارة عبر الإنترنت في اختيار طريقة العمل الملائمة لإدارة المتجر الإلكتروني، فبعض الناس يفضلون بيع الخدمات والبرامج والمنتجات الرقمية، في حين ينصرف آخرون إلى بيع السلع المادية، وهنا قد يرتكب الشخص خطأً شائعًا، إذ إنه يلجأ إلى تعبئة مخزنه بالسلع ويستثمر في ذلك أموالًا طائلة دون وجود ضمان حقيقي ببيع تلك السلع، لذا، ينصح بعض خبراء التجارة الإلكترونية باعتماد طريقة dropshipping في البداية، إذ تعتمد هذه الطريقة على عرض سلع ومنتجات لا يمتلكها البائع، وإنما يشتريها من مواقع أخرى ويبيعها إلى المستهلكين بهامش ربح أكبر من سعر شرائها، وبذلك، لا يكون مضطرًا إلى تخزينها.

بعد ذلك، يجب على الشخص تحديد طبيعة متجره والمنتجات التي يبيعها بحيث تكون مطابقة لتوقعات العملاء، وهنا يجب عليه في البداية التركيز على عدد قليل من المنتجات، فهذا يمنحه وقتًا كافيًا لتسويقها وترويجها على أكمل وجه، أما إذا قرر بيع مجموعة متنوعة من المنتجات، فهو مهدد بضياع وقته في العثور على طرق مناسبة لتسويقها جميعًا، دون أن يستطيع تنفيذ ذلك بعناية كبيرة، وبطبيعة الحال، يمكن يعتمد الشخص أيضًا على التسويق بالعمولة جنبًا إلى جنب مع تركيز على السلعة التي يبيعها، فهذان الأمران لا يؤثران على بعضهما كثيرًا.

ويتطلب نجاح متجر التجارة الإلكترونية من الشخص أن يختار علامة تجارية ملائمة ومميزة تعبر عن طبيعة المتجر وسلعه، وهنا يجب عليه أن يختار اسم شركته أولًا، ومن ثم ينتقي اسم المتجر الإلكتروني، إذ ليس من الضروري أن يكون اسم الشركة والمتجر متطابقين، وبعدها يجب عليه فتح حساب بنكي باسم الشركة، والتقدم لاحقًا لنيل الرخص القانونية لمزاولة العمل، وينبغي للشخص أن يختار شعارًا مميزًا لمتجره (لوغو) كي يعرف به لاحقًا، ويأتي هذا الأمر إنشاء المتجر الإلكتروني وتصميمه، وهنا يفضل استخدام اسم نطاق قصير وبسيط، وإنشاء الموقع بحيث تكون أقسامه واضحة وسهلة لا تشكل أي إرباك للزائرين، بالإضافة إلى كونه قابلًا للتطوير والتعديل بما يتلاءم مع ميزات تحسين محركات البحث، ولا بد طبعًا من تضمين الكلمات المفتاحية في صفحات الموقع وعروضه الترويجية والإعلانية، وأخيرًا، تكمن المرحلة الأخيرة للتجارة عبر الإنترنت في ترويج المتجر الإلكتروني وسلعه وتسويقها اعتمادًا على مجموعة من الإستراتيجيات مثل استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والتسويق عبر البريد الإلكتروني. [٢]


أخطاء التجارة عبر الإنترنت

يقع معظم أصحاب المتاجر الإلكترونية في أخطاء كبيرة أثناء إنشاء مواقعهم ومتاجرهم، مما يقلل حجم المبيعات وعدد زيارات الموقع، فمثلًا، يضع بعضهم صورًا مغلوطة للمنتجات، مما يسبب مشكلات كبيرة، خاصةً إذا اشترى أحدهم المنتج واكتشف أنه غير مطابق للصورة المعروضة، فهذا الأمر يؤثر سلبًا على مصداقية المتجر عند الناس، كذلك، ينسى بعض أصحاب المتاجر الإلكترونية ضرورة تصميم متجرهم بحيث يكون قابلًا للتصفح على الهاتف المحمول، وهذا الأمر ينعكس سلبًا عليهم نظرًا إلى أن أغلب الناس يتصفحون الإنترنت عبر هواتفهم المحمولة، فإذا اكتشفوا صعوبة زيارة المتجر وتصفحه عبره، فإنهم قد يتراجعون عن زيارته لاحقًا.

وفي بعض الأحيان، تنفد سلعة معينة من المتجر دون أن ينتبه صاحبه إلى ضرورة إزالتها من قوائم البيع، مما قد يغضب الزوار أحيانًا ويدفعهم إلى قصد متاجر أخرى للعثور على تلك السلعة، وتُلزم بعض المتاجر الإلكترونية عملاءها بضرورة التسجيل في الموقع قبل شراء سلعه، وهذا أمر مستفز أحيانًا لأنه يستغرق وقتًا إضافيًا من العميل، مما يضطره إلى الشراء من متاجر أخرى. [٣]


المراجع

  1. JAKE FRANKENFIELD (2017-11-17), "Electronic Commerce (e-commerce)"، investopedia, Retrieved 2019-1-8. Edited.
  2. Darren DeMatas (2018-11-23), "How To Start an Ecommerce Business From Scratch"، ecommerceceo, Retrieved 2019-1-8. Edited.
  3. Catalin Zorzini (2018-8-21), "10 Ecommerce Mistakes that Drive Online Shoppers Crazy"، ecommerce platforms, Retrieved 2019-1-8. Edited.