كيف اختار شركات الشحن لمتجري الالكتروني

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٤ ، ٤ فبراير ٢٠١٩
كيف اختار شركات الشحن لمتجري الالكتروني

شركات الشحن للمتاجر الإلكترونية

يُعدُّ شحنُ البضائع جُزءًا أساسيًا من عمل المتاجر الإلكترونيّة كما إنها النقطة التي يجرب بها العميل المنتج، إذ يمكن أن تمثل شركات النقل نفقات كبيرة في العمل التّجاريّ وفقًا لاستراتيجيات الشّحن الخاصة بتلك المتاجر، إذ أصبح المستهلكُ العادي معتادًا على الشّحن المجانيِّ لمشترياته عبر المتاجر الإلكترونيّة في كثير من الأحيان مع تحويلات التي تتم خلال يوم أو يومين. مما وضع بعض التوقعات العالية من ناحية أسّعار الشحن وسّرعته، إذ يجب على التجار التحسين المستمر لإستراتيجية الشحن الخاصة بمتاجرهم وتبسيط عمليات إنجازهم وتسليمها لجعلهم في تحدي كبير ما بينهم وأن يتم كل ذلك دون زيادة في الأسّعار إلى مستويات غير مقبولة بالنسبة للعملاء.[١][٢]


طرق اختيار شركات الشحن

  • تحديدُ الأسعار والأساليب المتّبعة الخاصة بتجار التّجزئة قبل البدء بشحن المنتجات، إذ يجب اختيار الشّركة شحن تتماشى مع الاستراتيجايت التي اختارها تاجر التّجزئة، كما يجبُ تحديد استراتيجيّة تسعير الشحن المتبعة لشحن المنتجات إلى العملاء، إذ يُعدُّ الشّحن المجانيُّ من أفضل الطّرق لتقليل من التّخلي عن سلّة التّسوق، قد يشتبه الأمر على التاج، فأنّه ليس شّحنًا مجانيًا مُطلقًا.إذ يوجد شخص ما عليه الدفع دائمًا إما العميل أو التاجر. وتوجد أكثر من طريقة تُمكن التّاجر من اختيار طريقة يحصل بها على تكلفة شحن المنتج من العميل، على سبيل المثّال زيادة سعر المنتج على العميل للحد المعقول لتغطية تكاليف الشحن إذ يسمح هذا النوع من الشحن للعملاء باختيار الخدمة الدّقيقة التي يحتاجونها والدّفع مقابلها،كما يمكن استخدام إستراتيجية الشّحن بسعرٍ ثابت وهو شحن المنتجات ذات الأحجام والأوزان المتماثلة بسعر ثابت، وتعدُّ أفضل ممارسة لهذه الطريقة هي محاولة التأكد من عدم خفض أو زيادة تكاليف الشّحن بصورةٍ مبالغٍ فيها على العملاء.
  • حساب تكاليف الشّحن مقارنةً بتكلفة الرّبح العائد على تجار التّجزئة، واختيار شركة الشّحن الأقل تكلفة أو أفضل شركة تقدّم خدماتها بأسعار ليس مرتفعة تبعًا للاستراتيجيات الموضوعة، كما يمكن قياس تكاليف الشحن من خلال مجموعة من العناصر وهي حجم العبوة، ووزن الحقيبة، ووزن الحمولة، وبلد المنشأ، وبلد المقصد، بالإضافة إلى خيارات الشّحن الإضافيّة، مثل التتبع والتأمين ليصل التاجر للقرار المناسب في اختيار شركة الشحن المناسبة لعمله التجاري.
  • معرفة بلد المقصد والمنشأ للسلع المراد شحنها، وحساب عمولة الجماركللمنتجات المشحونة لإضافتها إلى سعر الشحن على العميل ومعرفة ما هي الدّول التي تتعامل مع شّركة الشّحن المراد اختيارها لعمليات الشحن.
  • التغليف: تقومُ بعض الشّركات بتقديم التّغليف المناسب للمنتج مجانًا كهدية للمتجر الإلكتروني لتشجيع اختيارها واعتمادها كشّركة شّحن للمتجر الإلكتروني ومن الأمثلة على تلك الشّركات التي تقدّم التّغليف المجاني (DHL).
  • الاستثمارُ في عبوة تحمل علامةً تجارية لشركة الشّحن من شأنها التقليل من تكلفة تعبئة المنتجات في عبوات خاصة بها.[٣]


نصائح لتجاوز التحديات التي يواجهها تجار التجزئة

هناك تحديات تواجه تجار التّجزئة في التّجارة الإلكترونيّة سواءً كانت شركاتٌ راسخةٌ مهتمةٌ بخلق منهجيات أكثر فاعليةً، أو شركات ناشئة بدأت عملها حديثًا ولا تعرف من أين تبدأ.

  • اختيار البائع الصّحيح إذ تبدأ الشّركات باعتماد بائعي الشّحن الأكثرة شهرةً لما يتميزوا به من أمانٍ وثباتٍ مثل (UPS)، إذ يحتاج التّاجرعند نمو أعماله إلى اختيار طُرق شّحنٍ متعدّدة المراحل واختيار بائعين متعدّدين لضمان تسليم البضائع للعملاء بأسرع وقتٍ وبسعر معقول، كما يقول "Amine Khechfe"، وهو أحدُ مؤسسي شركة (Endicia) لحلول الشّحن إنّ استخدام شركة شحن واحدة فقط قد يبدو حلًا بسيطًا لتّجار ولكنه ليس الحلَّ الأكثر فعاليةً من ناحية تخفيض التّكلفة، إذ على الشّركات الصّغيرة أن تأخذَ وقتًا كافيًا لتحديد نوع الشّحن الذي يناسب أعمالها، وتحديد الخيارات الأكثر اقتصاديةً لتلبية احتيجات العملاء.
  • التّعبئة والتّغليف إذ تتبع بعض الشّركات نموذجَ التّسعير البعدي وهذا يعني تكاليف الشّحن تحدد بناءً على وزن الحزمة المشحونة وحجم الشّحنات الأرضيّة لها، إذ قامت العديد من الشّركات بتعديلات المناسبة لتحسين عبئ التعبئة والتغليف عنها، فإذا كان التّاجرُ يَشحنُ منتجات عديدة مغلّفة عبر شركة شحن يجب أن يُسمّي كل صندوق على حدة باسم ليستطيع تميز الصندوق وما يحتويه تحسّبًا لتفكّك الحمولة قبل وصولها إلى وجهتها، كما يُعد المفيد التّفكير في تجميع مسبق للمنتجات والحزم المشحونة إذ تُتيح شحن الطّلبات فورًا حال وصولها.
  • تقنيات الشّحن والتّحليلات المستخدمة، هي تقنيات إلكترونية سمحت لشركات بجميع أحجامها من مراقبة شحناتها من بداية المرحل الأولى لشحن المنتجات وصولًا إلى تأكد من استلام العملاء المنتجات، باستخدام المراقبة بالفيديو والمسح الضّوئي والتّتبع الفعلي وأدوات التّحليل عبر سلاسل التّوريد في عملية الشّحن، إذ ساهمت هذه التكنولوجيا في إخلاء مسؤولية التاجر من أيّ تأخير أو أخطاء أو تلف قد يحدث للمنتجات أثناء عملية شحن كما تتحمّل الشّركةَ القائمةَ بشحن المنتجات المسؤولية عن أي تلف أو تأخير أو خطأ يصيب المنتجات، كما تقدّم أيضًا للعملاء التّحديثات التفصيلية في الوقت المناسب عن رحلة شّخن المنتجات، كما يُنصحُ بالتّركيز على أوامر التّعبئة والشّحن في غضون 24 ساعةً وإرسال أرقام التّعقب المنتجات على الفور للعملاء، كما يجب تقييم إستراتيجيات الشّحن الخاصة بتجار كل ستة أشهرٍ للتّأكد من أنّها تعمل بكفاءة عالية وتقدّم أفضل خدمة للعملاء بأقلّ كلفة ممكنة على التاجر.[٤]

المراجع

  1. Marisa Sanfilippo (2018-4-20), "A Small Business Guide to E-Commerce Shipping"، businessnewsdaily, Retrieved 2019-1-25.
  2. Thea Earl (2018-5-6), "The Beginner's Guide to Ecommerce Shipping and Fulfillment"، shopify, Retrieved 2019-1-25.
  3. Thea Earl (2018-5-6), "The Beginner's Guide to Ecommerce Shipping and Fulfillment"، https://www.shopify.com/blog/14069585-the-beginners-guide-to-ecommerce-shipping-and-fulfillment#shipping-guide-11, Retrieved 2019-1-25.
  4. Marisa Sanfilippo (2018-4-20), "A Small Business Guide to E-Commerce Shipping"، business news daily, Retrieved 2019-1-25.