كيف تختار طرق الدفع في متجرك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٢ ، ١٥ يناير ٢٠١٩
كيف تختار طرق الدفع في متجرك

الدفع

يشكل الدفع المرحلة الأخيرة في عمليات البيع والشراء بين التجار والمستهلكين، فعندما يشتري الشخص سلعة أو خدمة معينة، يجب عليه أن يسدد ثمنها متبعًا إحدى الطرق المعروفة في الدفع، وانتشرت في الآونة الأخيرة الشركات التي تزود التجار بخدمات الدفع، وتحديدًا خدمة معالجة الدفع التي تتيح للمواقع الإلكترونية قبول الأموال عبر وسائل الدفع الإلكترونية.

ولا بد للتاجر عمومًا من إجراء دراسة تفصيلية قبل اختيار طرق الدفع التي سيقبلها في متجره العادي أو الإلكتروني، وهو ما سنتناوله في مقالنا الآتي. [١]


كيف تختار طرق الدفع في متجرك

توجد طرق دفع عديدة لأصحاب المتاجر العادية والإلكترونية، إلا أنه ثمة جانبان أساسيان لاختيار طريقة الدفع فيما يتعلق بالمتجر الإلكتروني، هما، كيفية تسديد العملاء لثمن السلع، وكيفية حصول صاحب المتجر على تلك الأموال في حسابه البنكي، لذا، يتطلب الأمر في معظم الحالات العثور على جهة خارجية تتولى أمور الدفع والتسديد وتكون بمثابة وسيط بين التاجر والمستهلك. [٢] وتشمل طرق الدفع في المتجر الإلكتروني والعادي ما يأتي: [٣]

  • بطاقات الائتمان والخصم الفوري: تسمح بطاقات الائتمان لحاملها شراء السلع والخدمات وتسديد ثمنها من الرصيد الموجود في البطاقة، في حين تتيح بطاقات الحصم الفوري تسديد ثمن السلع مباشرة من الحساب البنكي للشخص.
  • الدفع عبر الإنترنت (مثل Paypal): تسمح خدمة Paypal للشخص بأن يدفع ثمن الخدمات أو السلع عبر الموقع الإلكتروني على الويب، وتكون عملية الدفع تلقائية وبسيطة، إلا أنها تتطلب من صاحب المتجر إرسال بيانات الدفع مشفرة حمايةً للعملاء من سرقة أموالهم على يد المخترقين.
  • بطاقات الهدايا وقسائم الحسومات: توزع بعض المتاجر بطاقات الهدايا وقسائم الحسومات على العملاء بهدف الترويج لعلامتها التجارية وجذب عملاء جدد، وتكون تلك البطاقات صالحة لفترة معينة، بحيث لا يحق للشخص شراء المنتجات من خلالها بعد انقضاء تلك الفترة.
  • العملات الرقمية: تتعامل بعض المتاجر الإلكترونية بالعملات الرقمية، فتتيح للعملاء تسديد ثمن منتجاتهم باستخدامها، ومع ذلك، ليست المتاجر والشركات ملزمة بقبول تلك العملات نظرًا إلى أن قيمتها تتغير بسرعة أكبر مقارنة بالعملات التقليدية.
  • الدفع نقدًا: يشكل دفع الأموال نقدًا أكثر الطرق انتشارًا في المتاجر العادية.


عوامل اختيار طريقة الدفع

يجب على صاحب المتجر، سواء كان إلكترونيًّا أم عاديًّا، مراعاة عدد من العوامل عند اختيار طريقة الدفع التي يريد اتباعها، فلا بد عليه أولًا من اختيار طريقة الدفع التي يفضلها عملاؤه، فمعظمهم مثلًا يحبذ تسديد ثمن السلع باستخدام بطاقات الائتمان أو بطاقات الخصم الفوري، لذا، يجب أن يكون المتجر مهيئًا سلفًا لقبولها، ومنهم من يسعى وراء حماية خصوصيته، لذا، يقبل على الدفع نقدًا عوضًا عن كشف معلوماته للبائعين.

يجب على صاحب المتجر أن يتفطن إلى بعض المخاطر بشأن طرق الدفع، فتسديد الأموال نقدًا يعرضه للسرقة، كما أن الدفع الإلكتروني قد ينطوي أحيانًا على بعض الرسوم، وخاصةً في المعاملات البنكية، وهذا كله يجب أن يدخل في اعتبار البائع عند اختيار طريقة الدفع. [٤]


المراجع

  1. "WHAT IS PAYMENT PROCESSING?", payment services, Retrieved 2019-1-8. Edited.
  2. Geoff , "7 Steps to Building an eCommerce Website"، founderu, Retrieved 2019-1-8. Edited.
  3. "Choosing payment methods", business,2018-12-4، Retrieved 2019-1-8. Edited.
  4. "Choosing payment methods", business,2018-12-4، Retrieved 2019-1-8. Edited.