كيف تشغل موظفيك من المنزل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٥ ، ١٤ مارس ٢٠١٩
كيف تشغل موظفيك من المنزل

الوظيفة من المنزل

يشهد سوق العمل في عصرنا الحالي تزايدًا مطّردًا في أعداد الأفراد الذي يعملون وينجزون وظائفهم من المنزل، وهو ما يعرف بالعمل الحر أو المستقل، ففي الولايات المتحدة الأمريكية، يمثّل العاملون المستقلون ما نسبته 35% من القوى العاملة، في حين تبلغ هذه النسبة 16,1% تقريبًا في دول الاتحاد الأوروبي، وهو أمر ينبئ بارتفاع العمالة الحرة في جميع دول العالم على المدى البعيد، ويُقبِل الناس بكثرة على هذا المجال هربًا من ساعات الدوام التقليدي في أماكن العمل، فهم يرون أنّ العمل المستقل يوفر لهم حريةً أكبر من الوظيفة الاعتيادية، ويتيح لهم تحقيق عائدات مالية أكبر من الراتب الشهري الثابت. [١]


إدارة الموظفين العاملين من المنزل

تتطلب الطريقة المثلى لإدارة الموظفين العاملين من المنزل مراعاة الأمور التالية: [٢]

  • تحديد توقعات واضحة: تمثل الثقة والشفافية العنصر الرئيس في علاقات العمل الناجحة بين الرؤساء والمرؤوسين، فلا بدّ للمدير من تحديد التوقعات الواضحة التي يرجوها من موظفيه العاملين من المنزل، ومناقشتهم بشأن ساعات العمل وطرق التواصل المتبعة ومواعيد تسليم المهام اليومية وطريقة إعلام الإدارة بمستجدات العمل المختلفة، فهذا الأمر كفيل برسم علاقة واضحة المعالم، وزيادة مستوى الإنتاجية عند الموظفين.
  • التواصل الدائم: لمّا كان من العسير على المدير مناقشة تقارير العمل المبعوثة من موظفيه العاملين في المنزل وجهًا لوجه، كان من الضروري أن يحدّد لهم مواعيد ثابتةً دوريًّا للقاء والنقاش بشأن العمل ومستجداته، وينبغي للمدير أن يحدّد نظامًا موحدًا لاستلام البيانات اليومية من الموظفين، ثم تحديد اجتماعات مطولة كلّ أسبوع، فهذا الأمر ضروري جدًّا للحفاظ على حسن سير العلاقة بينهم، ومشاركتهم المعلومات نفسها بشأن العمل.

ومن المستحسن أن يتفطّن المدير إلى أمر مهم للغاية، فالعاملون المستقلون يتصفون عادةً بالانضباط والتنظيم والمنهجية في العمل، ويبدون فعاليةً أكبر في أداء مهامهم بأقل قدر ممكن من التوجيهات والتعليمات، ويُنصح المدراء عادةً بالتواصل المرئي مع الموظفين عبر مكالمات الفيديو، فقد يحدث سوء فهم غير مقصود عند التواصل الهاتفي جرّاء محاولة تفسير نبرة الصوت وطريقة الكلام، لذا يكون التواصل المرئي أفضل في حالات كهذه.

  • تحديد أنظمة العمل وبدائلها: ينبغي للمدير وفريق الموظفين العاملين من المنزل اختيار تطبيقات وأدوات تكنولوجية خاصة بالعمل والتواصل فيما بينهم، فتوجد تطبيقات مستخدمة في التواصل المرئي والمحادثة وإدارة المشاريع، ويجب اختيار عدد منها لممارسة العمل بواسطتها، وهذا يشمل تطبيقات Trello وSlack و HipChat و HighFive، كذلك يكون من الضروري استعمال تطبيقات مشاركة الملفات وحفظها، مثل: محرر مستندات غوغل، وDropbox، ولا بدّ أيضًا من وضع خطة طوارئ إذا تعذّر التواصل عبر التطبيقات المستخدمة عادةً أو إذا انقطعت شبكة الإنترنت عن أحد الموظفين.
  • فهم وجهات نظر الموظفين: يسعى الموظفون العاملون من المنزل إلى فهم احتياجات الشركة وثقافتها وطريقة عملها، ويحاولون التأقلم مع هذا الأمر قدر المستطاع، بيد أنّ المدير مطالب بدوره بالاستماع إلى وجهة نظر أولئك الموظفين حول الشركة وعملها، إذ يجب عليه أن يدرك أنّهم أحيانًا يشعرون بالبعد والانعزال عنها نتيجة عملهم من المنزل، لذلك يجب أن يكون حذرًا حين يُخاطبهم ويتحدّث معهم حتى لا يسيئون فهمه.


العاملون المستقلون في التجارة الإلكترونية

يُعرف العاملون المستقلون في التجارة الإلكترونية بأنّهم أفراد ذوي مهارات معينة يستغلونها في العمل عبر شبكة الإنترنت، وقد يكونون مختصّين في مجال معين أو عدة مجالات من العمل، وتستفيد الشركات الكبيرة من أولئك الأفراد ذوي الخبرة عبر توظيفهم لفترة محددة كي ينجزوا مهامًّا معينةً ضمن الشركة، فقد يكون العامل المستقل ذا خبرة كبيرة في مجال خدمة العملاء، فتوظفه الشركة مؤقتًا لتطوير هذا القسم لديها، وقد يكون مبرمجًا تحتاج إليه الشركة في فحص موقعها الإلكتروني وتطويره. [٣]


المراجع

  1. "Is freelancing the future of employment?", theconversation,2017-8-15، Retrieved 2019-2-19. Edited.
  2. Corinne Purtill (2017-10-11), "How to manage remote employees"، qz, Retrieved 2019-2-19. Edited.
  3. Melissa Ricker, "Who are eCommerce Freelancers and How Do They Work?"، freeeup, Retrieved 2019-2-19. Edited.
148 مشاهدة