كيف تعمل دراسة عن السوق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٤ ، ١٨ أبريل ٢٠١٩
كيف تعمل دراسة عن السوق

تعريف دراسة السوق

دراسة السّوق تعد أحد أهم الأدوات الأوليّة لإنشاء أي مشروعٍ في الفضاء الإلكتروني، لأنّها توفّر معلومات أساسيّة تساعد في إتّخاذ القرارات المتعلّقة بالتسويق، من خلال جمعها بطريقةٍ موضوعيّةٍ، وتحليلها وتفسير نتائجها، ودراستها؛ لتحديد القدرة الماليّة للمتجر الإلكتروني، وما هي خيارات التسويق المتاحة، وتحديد أي مشكلاتٍ يمكن أن تعترض سير العمل، والبحث عن حلول موضوعيّة لها، وتحديد شريحة العملاء المستهدفة، بالإضافة إلى مواجهة متغيّرات التسعير، وطرق الترويج والتوزيع. [١]


كيفيّة إعداد دراسة السّوق

  • تحديد شريحة العملاء المستهدفة: وتعرّف شريحة العملاء في دراسة السّوق باسم شخصيّات التسويق، وهذه الخطوة تفرض على صاحب المتجر الإلكتروني أن يقوم بتحديد قائمة افتراضيّة للعملاء المثاليّين، لمساعدته في تحديد اتّجاهات البحث عنهم؛ لإيصال منتجاته أو خدماته لهم، فمثلاً يمكن استهداف فئة الطلاّب، وأولياء الأمور، والموظّفين العاملين في المنازل، أمّا إذا كان مشروع أدواتٍ منزليّةٍ، أو مساحيق تجميل، يمكن استهداف الصفحات الشخصيّة على مواقع التواصل الاجتماعي للإناث، وربّات المنازل، وهكذا، وعلى مدير المتجر الإلكتروني من ضمن ما سبق أن يضيّق ويخصّص فئة البحث أكثر، لتشمل الجنس، والعمر، والموقع الجغرافي، لتكون هذه الخطوة في دراسة السّوق، دليلًا توجيهيًا له في هذا المجال.
  • البحث عن عيّنة محل التجربة: قبل الخوض بالمشروع الإلكتروني، يجب على مدير المتجر الإلكتروني أن يحدّد فئةً من العملاء، لاختبار سلوكيّاتهم، ومدى تقبّلهم ورغبتهم بمنتجات أو خدمات المتجر الإلكتروني، وعادات الشّراء لديهم، ويمكن الوصول لهم من خلال تصميم استطلاعات إلكترونيّة، أو عن طريق الإتصال الهاتفي، وهذه الخطوة العملية تلي الخطوة الافتراضيّة النظريّة التي سبق وشرحناها في النقطة السّابقة.
  • إعداد قائمة بالأسئلة البحثيّة: وهي الخطوة التي تلي تحديد عيّنة عمليّة من الزّبائن أو العملاء، وتأتي هذه الخطوة لإعداد وتحضير قائمةً تتضمّن الأسئلة المطروحة عليهم، ويُنصح أن تكون أسئلةً منطقيّةً، مختصرةً وشاملةً، وسريعةً، وواضحةً، حتى لا يُصاب العميل بالملل من ملئ الاستبيان، أو يشعر بالتشتت عند الإجابة عنها بواسطة الهاتف، كذلك يُنصح أن لا تكون الأسئلة محدّدة بنعم أو لا، حتى لا يشعر العميل أنّه مجبرٌ على أحد تلك الإجابتين، وأنّ الإجابة مفروضةٌ عليه، بل من الأفضل أن تكون الأسئلة مفتوحةً.
  • تحديد المنافسين: إعداد قائمة بالمنافسين الذين تتداخلهم تجارتهم، مع ما يقدّم المتجر الإلكتروني من منتجات أو خدمات، وإمكانيّة البحث عنهم في محرّكات البحث على الإنترنت، ثمّ مقارنة نتائج البحث مع شخصيّات السّوق المستهدفة، التي أعدّت في النقطتين الأولى والثّانية، أعلاه، وما هي فرص جذبهم وتحويلهم من المنافسين إلى المتجر الإلكتروني.
  • تحديد المشكلات أو الفرص: وتعد هذه الخطوة من أهم الخطوات في إعداد دراسة السّوق، وأكثرها خطورة، لأنّ حدوث خطأ في تحديد المشكلة، ينسف جميع الدّراسة، والمعلومات التي جُمعت، والتحليلات والتفسيرات القائمة عليها، وخطأ النّتائج، وهو ما يترتّب عليه اتخاذ قراراتٍ خاطئةٍ. 00[٢]


أهميّة دراسة السّوق

  • زيادة هامش الرّبح، من خلال زيادة نسبة المبيعات: تقدّم دراسة السّوق، السياسات المثلى للتسعير، ورأي العملاء بمنتجات أو خدمات المتجر الإلكتروني، وكيفيّة الترويج لها، باستخدام أدوات الحملات التسويقيّة، مثل رسائل البريد الإلكتروني، أو الاستبيانات الأون لاين، وتحديد الاحتياجات الحاليّة والمستقبليّة للعملاء المستهدفين، وتحقيقها، وهذا كلّه يصب في زيادة المبيعات وزيادة الأرباح.
  • مجاراة متطلّبات السّوق، والتغلّب على المنافسين: من خلال معرفة ما يقدّمه المنافسين من عروضٍ، أو الأسعار للسّلع والخدمات المتداخلة، مع ما يقدّمه المتجر الإلكتروني، وتحديد الأساليب والطّرق العمليّة للتغلّب عليهم، وجذب عملائهم.
  • تطوير المتجر الإلكتروني: من خلال البحث في وسائل تحسين آداء المتجر الإلكتروني، واتّخاذ التدابير اللّازمة لمجاراة ما يتوقّعه العميل من موظّفي المتجر، عن طريق عمل استبيانات، أو زاويةٍ للاقتراحات والشكاوي، وإبداء الرأي في سياسة المتجر الإلكتروني، ومستوى الخدمة المقدّمة في إتمام عمليّة الشراء، والشحن، والتوصيل.
  • إمكانيّة توسيع نشاط المتجر الإلكتروني: من خلال المعلومات التي تقدّمها دراسة السّوق، عن الوضع الإقتصادي، ومدى إمكانيّة المشروع للتوسّع، أو الانتقال لفتح متجر إلكتروني جديد بمنتجاتٍ وخدماتٍ جديدةٍ، وإمكانيّة سداد القرض إذا كان التوسّع بالاقتراض، والمدّة المستغرقة لسداد القرض، وإمكانيّة تحقيق أرباح. [٣]


مميزات دراسة السوق الناجحة

  • اعتماد النّهج العلمي في إعداد دراسة السّوق، والذي يتضمّن الملاحظة، وإنشاء الفرضيّات الصحيحة، والتنبّؤ، والاختبار، وتقييم النتائج.
  • تقييم المشكلات المرجّح أن تواجه المتجر الإلكتروني، واستخدام طرق مبتكرة لحلّها، وتجنّب الطّرق التقليديّة المستهلكة.
  • تقدير العلاقة بين قيمة المعلومة وتكلفتها الماديّة بدقة، فإن كانت قيمة المعلومة أعلى من تكلفتها، ومهمّة جدًّا لنجاح المشروع، فلا بأس من تحمّلها، أمّا إن كانت تكلفتها أكبر من قيمتها، فالأفضل الاستغناء عنها.
  • الاهتمام بوضوح دراسة السوق، وتجنّب التشويش في أيّ بندٍ من بنودها، أو احتماليّة أن تُفسّر النّقطة بأكثر من معنى باتّجاهاتٍ مختلفةٍ، ما يُبنى عليه اتخاذ قراراتٍ خاطئةٍ تضر بالمشروع، وتسبّب خسارته.
  • تجنّب الاعتماد على الافتراضات النمطيّة النظريّة التي يحدّدها المدراء، فالباحثين الذين يُعِدّون دراسة السّوق أقدر على التصرّف بالمعلومة، لأنّهم يتعاملون معها عمليًّا وليس فقط من زاويةٍ نظريّةٍ.
  • الاهتمام بإظهار الاحترام لكل من مديرٍ أو مالكٍ للمشروع التجاري، والعميل، والمنتج أو الخدمة المقدّمة في المتجر التجاري، عند إعداد دراسة السّوق من قِبَل الباحث، أو من يُعد الدّراسة. [٤]
المراجع:
  1. "Marketing Research: Its Definitions, Characteristics and Objectives"، yourarticlelibrary. بتصرّف.
  2. "How to Do Market Research: A 6-Step Guide"، hubspot. بتصرّف.
  3. "The Importance of Market Research Explained, or Why You should Research Markets", mymanagementguide. Edited.
  4. "7 Characteristics of Good Marketing Research", davidkinard.blogspot. Edited.